اثار يونانية ورومانية

  1. اثار يونانية ورومانية

    اثار يونانية ورومانية


    [CENTER]
    وضع دخول الإسكندر الأكبر إلى مصر، عام 332 قبل الميلاد، نهاية للعصور الفرعونية؛ ليبدأ عصر الإمبراطورية اليونانية-الرومانية. وبعد موت الإسكندر عام 320 قبل الميلاد، أسس بطليموس الأول العصر البطلمي (حكم البطالسة) في مصر.
    وحكم اليونانيون مصر على مدى المائتين وتسعين عاما التالية؛ من عاصمتها، الإسكندرية، التي أصبحت المركز الثقافي والاقتصادي للعالم القديم.
    وقد اهتم اليونانيون ببناء المعابد مثل المعبد الذى يقع فى مدينة ماضى و قد عثر فى مدينة الفيوم على برديات من العصر اليونانى.
    وفيما يلى بعض من اهم مناطق ومواقع الاثار اليونانية الرومانية فى انحاء مصر:

    الاثار اليونانية الرومانية بالقاهرة



    حكم الرومان مصر من الاسكندرية ولذلك لم يتركوا فى القاهرة الا القليل من الاثار واهمها حصن بابليون
    بنى هذا الحصن للحماية العسكرية الرومانية ليكون خط الدفاع الأول لبوابة مصر الشرقية، و قد اختير هذا الموقع لأنه يتوسط مصر بين الوجه البحرى والوجه القبلى وبذلك يسهل على الرومان السيطرة على أى ثورات تقوم ضد حكمهم فى الشمال أو الجنوب .

    حصن بابليون


    بنى هذا الحصن للحماية العسكرية الرومانية ليكون خط الدفاع الأول لبوابة مصر الشرقية، و قد اختير هذا الموقع لأنه يتوسط مصر بين الوجه البحرى والوجه القبلى وبذلك يسهل على الرومان السيطرة على أى ثورات تقوم ضد حكمهم فى الشمال أوالجنوب .
    يعرف الحصن الرومانى" بقصر الشمع "أو" قلعة بابليون " وتبلغ مساحته حوالى نصف كيلومتر مربع ويقع بداخله المتحف القبطى وست كنائس قبطية ودير.

    الاثار اليونانية الرومانية بالاسكندرية


    تضم الاسكندرية أكبر مجموعة من الآثار الباقية من العصر اليونانى - الرومانى فى مصر ، وهذا امر طبيعى بالنظر لانها كانت عاصمة لمصر فى تلك الحقبة ومن اهم هذةالآثار :

    عمود السوارى
    هو آخر الاثار الباقية من معبد السيرابيوم أقامه بوستوموس ويرجع تاريخ هذا العمود إلى القرن الثالث الميلادى
    المسرح الروماني


    يوجد هذا الاثر الهام في منطقه " كوم الدكه " وقد تمت إقامه هذا المبني فى بداية القرن الرابع الميلادي .
    وصف المبني
    المبني مدرج علي شكل ( حدوه حصان ) او حرف u وقد أطلق عليه اسم ( المسرح ).
    يتكون ( المدرج الرومانى ) من 13 صف من المدرجات الرخاميه مرقمه بحروف وارقام يونانيه لتنظيم عمليه الجلوس اولها من اسفل من الجرانيت الوردى المكونه من الآحجارالمتينة ، ولذا استخدمه المهندس كاساس لباقي المدرجات ويوجد اعلي هذه المدرجات 5مقصورات كانت تستخدم لعمليه النوم لم يتبقي منها الا مقصورتين .
    وكان سقف هذه المقصورات ذو قباب تستند على مجموعه من الأعمدة ، وتستند المدرجات على جدار سميك من الحجر الجيري يحيط به جدار آخر وقد تم الربط بين الجدارين بمجموعه من الآقواس والآقبيه حيث يعتبر الجدار الخارجى دعامه قويه للجدار الداخلي .
    ويقع فى منتصف المدرج منطقه ( الأوركسترا ) والتي كانت تستخدم كمكان لعزف الموسيقى تثبتها دعامتان رخاميتان ثم صالتان من الموزاييك ذات زخارف هندسيه في المدخل والذى يقع جهه الغرب .
    اثار اخري
    يوجد في منطقه كوم الدكه بجوار المسرح عدد من الآثار المصرية القديمة أغلبها يرجع الي عصر الدولة الحديثة وقد عثر عليها في مياه البحر المتوسط ضمن الآثار التي كانت تلقي في المياه خلال العصور الوسطى .
    وقد قامت هيئه الاثار بالاشتراك مع البعثات الاجنبيه بانتشال تلك القطع وعرضها .
    واهم الاثار المعروضه مايلي :

    - بقايا أعمدة من عصور مختلفة .
    - لوحة عليها تصوير للملك سيتي الأول يقدم قرباناً .
    - لوحه عليها نقش للملك سيتي الأول هيئه المعبود سيتي .
    - تمثال علي هيئه أبو الهول للملك رمسيس الثاني .
    - تمثال علي هيئه أبو الهول للملك" بسمتيك نفردايب رع" من الاسرة السادسة والعشرين - لوحة عليها هيئة " بتاح " .
    - لوحة عليها رأس البقرة حتحور.


    الحمامات الرومانية
    وجد بعضها بجهات كوم الدكة و ابوقير الشرقية ، وهى ذات طابع تاريخى مميز .

    معبد الراس السوداء
    وهو عبارة عن معبد أو هيكل صغير مقام فوق ارضية مرتفعة ويتكون من من سلم يؤدي الي ردهة واجهتها بها أربعة أعمدة تؤدي هذه الردهه الي حجرة صغيرة مربعة الشكل تقريباً بها درج جانبي .
    اما الجزء العلوى من البناء فلا تزال بقاياه شاهدا علي انه كان مكانا للسكن ذلك لأن المعبد كان من المعابد الخاصة الملحقة بمنازل بعض الأفراد ، ويتكون الجزء العلوي من حجرتين وجدت في إحداهما بقايا الألواح الرخامية التي كانت تغطي أرضيتها وهناك دلائل تشير إلي وجود حجرات أخري بهذا المكان ربما كانت مخازن للمأكولات أيضاً هناك مايشير ألي وجود قناة مياه صغيرة وتشير الخصائص المعمارية لهذا المعبد إلى أنه كان قائماً في أواسط القرن الثاني الميلادي تقريباً.

    مقبرة كوم الشقافة
    تعتبر أكبر المقابر الرومانية العامة التى عثر عليها بالاسكندرية وتقع على حدود الجبانة الغربية فى الاسكندرية القديمة وترجع إلى القرن الثانى الميلادى .

    معبد القيصرون
    شيدته كليوباترا السابعة باسم " مارك انطونيوس " وكانت أمام مدخله مسلتان نقلتا من معبد عين شمس وتحمل أسماء ملوك الفراعنة تحتمس الثالث ، وسيتى الأول ورمسيس الثانى وقد نقلت إحدى المسلتين عام 1877 إلى لندن والثانية إلى نيويورك .

    الآثار اليونانية آلرومانية بأسوان


    يوجد بمدينة أسوان عدة أماكن ومعابد أثرية ترجع للعصر اليونانى آلرومانى منها :

    معبد فيلة" . معبد "دندرة" . معبد "كالابشة" .



    معبد "فيلة" :
    قام البطالمة والرومان ببناء المعبد لعبادة الإلهة "إيزيس" ويتكون المعبد من:
    قاعة "نيكتانيبو" :
    أقدم أجزاء مجموعة "فيلة". ويمر المتجه شمالاً بفناء المعبد الخارجى الذى تحده صفوف الأعمدة من الجانبين، حتى يصل إلى مدخل معبد "إيزيس" حيث توجد أبراج الصرح الأول.
    وفى الفناء المركزى لمعبد "إيزيس" يوجد "الماميزى" أو "بيت الولادة"، وهو مُكرس للإله "حورس"، وكانت تُجرى قديماً طقوس "الماميزى" احتفالاً بميلاد الإله، وكان الملوك يحرصون على الاشتراك فى هذه الطقوس تأكيداً على انتمائهم لسلالة الإله "حورس".
    ويقود الصرح الثانى للمعبد إلى دهليز وإلى الحرم الداخلى المقدس "لإيزيس". ويوجد سلم بالناحية الغربية يصعد إلى حجرات "أوزوريس"، وهى حجرات مزينة بمشاهد للنّادبين، ونقوش "لإيزيس" وزوجها وابنهما وآلهة أخرى، مع - وكالمعتاد - نقوش للملوك البطالمة والرومان الذين بنوا أو ساهموا فى بناء وتزيين المعبد.
    وعلى الطرف الشمالى لجزيرة "أجيلكا" يوجد معبد "اوجوستوس" وبوابة "ديوكليتيان" كما يوجد شرقى الصرح الثانى معبد "لحتحور" مزين بنقوش لموسيقيين، وجنوب ذلك يجد الزائر كشك "تراجان" والنقوش المكتملة بهذا الكشك تُصور الإمبراطور "تراجان" وهو يقدم تقدمات "لإيزيس" و"أوزوريس" و"حورس".
    وقد قام اليونسكو بعملية انقاذ تم فيها تفكيك مجمع معابد "إيزيس" الضخم بجزيرة "فيلة" (معبد "فيلة")، ونقله وإعادة تشييده فوق جزيرة نيلية مجاورة تدعى جزيرة "أجيلكا" تم إعدادها بحيث تكون مشابهة لجزيرة "إيزيس" المقدسة (جزيرة "فيلة") بقدر الإمكان.





    لاعلى
    معبد دندرة
    يوجد بمعبد دندرة مقصورة ترجع للأسرة 11 وبيت ولادة من الاسرة 30، و مقصورة بطلمية ، ثم معبد "ايويس" من عصر" اغسطس" ، معبد كبير لحتحور من اواخر العصر البطلمى الى بداية العصر الرومانى، بيت ولادة من العصر الرومانى، و بحيرة مقدسة ، و مقصورة للزوارق بالقرب من البحيرة ومصحة.
    تؤدى بوابة المعبد إلى بهو الأعمدة وقد بينت فى عصر القيصر تبيريوس وزينت جدرانه فى عصر كاليجولا وكلاوديوس ونيرو وتشبه فى تخطيطها مثيليتها فى معبد ادفو وبها أربعة وعشرين عمودًا ذات تيجان حتحورية ، ويؤدى باب الى المعبد الأصلى والذى اثبتت الدراسات الحديثة أن بناءه يرجع إلى عصر بطلميوس الثانى عشر.
    وتبلغ مساحة المعبد الأصلى 81 × 38 م وقد بنى من الحجر الرملى ويتكون من:
    - صالة تستند على ستة أعمدة حتحورية تعرف باسم صالة التجلى.
    - ثلاث قاعات على الجانب الشرقى وهى:
    - حجرة المعمل، حجرة المخزن، قاعة القرابين وتعرف بالصالة الوسطى.
    - وثلاث قاعات على الجانب الغربى:
    قاعة المخزن " الكنوز"، قاعة الصالة الوسطى، قاعة المقصورة.
    ثم نصل بعد ذلك إلى صالة القرابين ومنها يؤدى مدخل الجدار الغربى إلى السلم الغربى وعن طريق الممر إلى قاعة المخزن ثم إلى قاعة. ويؤدى مدخل الجدار الشرقى إلى قاعة السلم الشرقى
    وعلى محور المعبد يصل مدخل من صالة القرابين إلى صالة التاسوع وأمامها قدس الأقداس ويحيط به عدة قاعات شرقاً وغرباً ودندرة هو المعبد الوحيد الذى يحمل نص تأسيس باليونانية لا يرى بالعين المجردة. وكان يعتقد أن كليوباترا السابعة صورت مرتين فقط على الجهة الخلفية لمعبد دندرة ولكن ثبت من دراسة ألقابها وتاجها المميز بأنها صورت بهذا المعبد 63 مرة فى أماكن مختلفة.


    معبد "كالابشة"
    بُنى معبد "كالابشة" فى عهد الإمبراطور "اوجوستوس" فى الفترة ما بين عامى 30 قبل الميلاد و14 بعد الميلاد، وكُرس أساساً للإله النوبى "ماندوليس". ولكن كانت تجرى فى نفس المعبد عبادة الإلهة "إيزيس" وزوجها الإله "أوزوريس"؛ كما اُستعمل المعبد ككنيسة فى العصر المسيحى. ويمتد ممر حجرى رائع المنظر من البحيرة حتى الصرح الأول لمعبد "كالابشة".
    ويلى الصرح الأول فناء به أعمدة، وقاعة الأعمدة التى بها 12 عموداً. وتصور النقوش الحائطية أباطرة وملوك مختلفين وهم يقفزون مرحاً مع الآلهة! وبعد القاعة توجد 3 حجرات وسلم يصعد من أحد هذه الحجرات إلى السطح. ويوجد ممر داخلى بين المعبد والحائط الذى يحيط به، ويقود هذا الممر إلى مقياس للنيل مازال بحالة جيدة.

    آلاثار اليونانية والرومانية فى الفيوم



    يوجد بمنطقة الفيوم عدة اماكن اثرية معبرة عن الحضارة اليونانية الرومانية فيها منها :

    معبد قصر قارون ( ديونسياس )
    يقع على الطرف الجنوبى الغربى لبحيرة قارون على بعد 50 كم من مدينة الفيوم ولا يزال المعبد يحتفظ بجميع تفاصيله وشكله العام ويزين مدخله قرص الشمس كما تزين مداخله رسوم بارزة ، وقد تأسست مدينة ديونسياس فى القرن الثالث ، وازدهرت فى العصر الرومانى ، وبالمنطقه بقايا قلعة دقلاطيان .

    أم البريجات ( تبتونس )


    تقع على بعد30 كم جنوب غرب الفيوم بالقرب من قرية قصر الباسل وكانت على شاطىء بحيرة موريس القديمة ( قارون ) وكان بها معبد أيام الأسرة 12 وإزدهرت فى العصراليونانى وتضم آثار معبد ومدينة أم البريجات الرومانية .

    كيمان فارس( أرسينوى )
    وهى أصل مدينة الفيوم القديمة ، أسست فى عهد الأسرة الخامسة وإزدهرت فى عهد الأسرة 12 ، وأنشأ بها الملك إمنمحات الثالث معبد الإله سبك وأطلق عليها إسم (تاشيدت) وسميت (كريكودبلوس) فى العصر البطلمى ثم سميت (أرسينوى) تكريما لزوجته وتقع بحى الجامعة بالفيوم .

    بطن إهريت
    هى أطلال قرية شمال غرب الفيوم أنشئت فى العصر البطلمى وعثر فيها على نقوش وبرديات .

    مدينة كرانيس
    تقع على طريق الفيوم القاهرة الصحراوى على بعد 33 كم من الفيوم و 109 كم من القاهرة ، ويرجع تاريخ المدينة إلى القرن الثالث ق.م وتضم بقايا معبدين كانا مكرسين لعبادة الإله سوبك (التمساح) إله المنطقة ، كما تضم حمام رومانى ومجموعة من المنازل ، ويوجد فى الجهة المقابلة مقابر المدينة .

    مدينة أم الأتل
    وهى تمثل أطلال مدينة ( باكخياس) الرومانية القديمة وكانت مركزاً للوحى ، وبها معبد مبنى بالطوب اللبن ومجموعه من المنازل ، وتقع على بعد 8 كم شرق مدينة كرانيس .


    الاثار اليونانية والرومانية فى سيناء


    تزخر منطقة سيناء بالكثير من الاثار اليونانية الرومانية فى اماكن عدة:

    شمال سيناء جنوب سيناء



    الاثار اليونانية الرومانية فى شمال سيناء
    تل الفــرما
    منطقة الخوينات والفلوسيات


    وتضم الخوينات آثار مجموعة مبان متلاصقة وعثر بها على عدد من شواهد القبور عليها كتابات باللغة اليونانية القديمة وعلي شكل آدمي .
    أما الفلوسيات ، فتضم مجموعة من الكنائس ترجع إلي القرن الخامس الميلادي .. وقد ذكرها الجغرافيون الرومان باسم استراسيني .
    وتحتل الفلوسيات (تل الفلوسية) موقعا استراتيجياً هاماً .. حيث كانت مكان التقاء الشاطيء الذي يربطها بالفرما والطريق الحربي .. ولم يبق بها من الحصون إلا بقايا حصن الامبراطور جوستنيان الذي أقيم في القرن السادس الميلادي ناحية الشرق خوفاً من الفرس . . وقد أطلق عليها البدو اسمها الحالي لكثرة ما عثروا فيها على نقود رومانية .

    كـثـيـب القـلــــس
    هو موقع قديم علي شاطيء البحر المتوسط شمال بحيرة البردويل وقد ذكرها بطلميوس تحت اسم كاسيوم . . عثر بها علي عدد من الأحجار عليها نقوش يونانية وشواهد لمبان أثرية من العصر الروماني.

    تـــل قـاطــيــــة
    يقع عند قرية قاطية بشمال سيناء وينتشر علي سطحه بقايا المباني الأثرية من العصرين الإسلامي واليوناني - الروماني ، وقاطية بلدة معروفة كثيرة النخل ذكرت في كتابات الرحالة المسلمين كثيراً .. وبها بئر ماء رممه إبراهيم باشا ابن محمد علي حاكم مصر في بداية القرن التاسع عشر .. ثم رممه الخديوي عباس عند زيارته للعريش وتضم آثار قاطية مسجداً من العصر العثماني ومنطقة صناعية وسوق المدينة.
    تــل المحمــديات
    يقع شمال شرق قرية رمانة علي طريق القنطرة - العريش ، به بقايا مبان أثرية ترجع إلي العصر اليوناني الروماني حيث كان اسمها في ذلك العصر جرها وفيها حصن كبير من ذلك العصر يقع علي ربوة عالية قريبة من الشاطيء . وهو عبارة عن قلعة أسوارها من الأحجار الكلسية البحرية وذات أبراج مستطيلة ومربعة وبها بعض المساكن من الطوب اللبن . وهي من أهم المواقع الأثرية بمنطقة ساحل بحيرة البردويل .
    جنوب سيناء
    وادى غـرنــدل
    تقع هذه المنطقة على طريق السويس - الطور الرئيسى .. وعثر بها على آثار من العصر الرومانى لمبان من الطوب اللبن ، وأفران ومخازن وعدد كبير من القطع الفخارية والعملات البرونزية والقطع الزجاجية . والمنطقة بها بئر من العصر الرومانى .



    [/CENTER]

  2. التعليقاتاظهار التعليقات
الزوار وجدوا هذه الصفحه بالبحث عن :

اثار يونانية ورومانية

الكلمات الدلالية (Tags): اثار, يونانية, ورومانية

اثار يونانية ورومانية

زخارف يونانية

زخارف يونانيه

اماكن الاثار الرومانيةاثار يونانيةنقود رومانية قديمةصورة عنمعبد دندرة ومعبد فيلة بحث عن الاثار ا لرومانية و ماضيهاشرح معبد دندرةاهم الاثار الرومانيةنقود رومانيه قديمهصور لمعابد يونانية ورومانيةصور معابد الشمس الرومانية الصغيرةاثاريونانيةصور زخارف العصورصور معابد يونانيةمعلومات وصور عن اثار جنوب سيناءصور زخارف يونانية قديمةاهم الاثار اليونانيةبئر رومانيالمباني الرومانية القديمةآثار يوناني روماني - الرئيسيةاثار يونانية رومانيةصور اثار يونانيه ورومانيه قديمةمباني رومانيةاهم الاثار العصر البطلمىاى اثر وجد فى عصر الدولة الرومانية أهم الاثار اليونانيةزخارف معبد دندرةزخارف رومانيةالاثار الرومانية واليونانيةمباني رومانيهاسكندرية فى العصر الرومانى فى سنة 30 قبل الميلاد 332 ميلادىالمبانى الرومانيه فى مصر زخارف رومانيه قديمهشرح الماميس معبد فيلة بأسوانمباني غير المعابد في العصر اليونانيزخرفات يونانيةصور لكتابات قديمة يونانيةصور عن العصر اليوناني القديماثار يونانيهمبانى يونانيةوصف معبد فيلهصور مباني العصر الاغريقىمباني رومانيه قديمهصور قطع يونانى ورومانىاثاررومانية اثاررومانية و يونانيةكثيب القلسمعبد دندرة وخاصة معبد الالهة حتحور


مقالات مشابهة
  1. اثار يمنية
  2. اثار يونانية

Search Engine Optimization by vBSEO