كتاب احذر اقوال وافعال خاطئه

  1. كتاب احذر اقوال وافعال خاطئه

    [center][color=#FF0000]بسم الله الرحمن الرحيم
    ---------------[/color]

    احبائى الكرام اليوم فى كثيرا من الاماكن وكثيرا من الاوقات نستمع الى كلمات ونرددها
    لكننا لا نعرف ما هو قصد الجمله او ماهو قصد تلك العباره ولكننا نرددها لاننا سمعناها
    فاعجبتنا ولكن مع هذا الكتاب يجب ان يكون هناك وقفه فى اقوالنا وعاداتنا وافعالنا
    الخاطئه ويجب ان نحذر منها ونمنعها ونحرمها على انفسنا فهى اخطاء ربما ان تكون بصغيره
    فى اعيننا ولكن الله اعلم عند الله " عزوجل " ماذا سيكون عقاب مرتكبيها والان مع الكتاب
    الذى كتبه [color=#FF0000]الشيخ الدكتور / طلعت زهران [/color]
    اتمنى ان يستفيد الاعضاء من الكتاب وان ينال اهتمام اى لعبه جديده ننتظر تحميلها بفارغ الصبر



    [color=#00BFFF][size=7]مقــدمــة [/size][/color]

    الحمد لله رب العالمين وأشهد أن لا إله إلا الله أنزل الكتاب تبيانا لكل شيء فما ترك خيرا يقرب إليه إلا ودلنا عليه. وما ترك شرا يباعد عنه إلا حذرنا منه. وأشهد أن محمدا عبده ورسوله المبلغ عن ربه شريعته ووحيه. فما قُبض حتى أتم البلاغ وأقام الحجة على العالمين فتركنا على المحجة البيضاء، ليلها كنهارها لا يزيغ عنها بعدهr إلا هالك .
    [color=#FF0000]وبعد....[/color]
    تبقى الأمة الإسلامية صالحة ما صلح رجالها ونساؤها. والصلاح لا يكون إلا بالثبات على دين الله الحق، الذي ارتضاه لعباده. آي لابد من صلاح في الأقوال وصلاح في الأفعال وصلاح في الاعتقادات وصلاح في المعاملات وصلاح في كل نواحي الحياة. وهذا ما سوف نوضح بعضه بما يسر الله لنا في هذا الموضوع الذي تم جمع مادته بفضل الله وتوفيقه من عدة مصادر.
    من المؤسف أن نجد كثيرا من الأمثال الشعبية والأقوال والأفعال والاعتقادات والمعاملات والأسماء تجترئ جرأة غريبة على شرع الله وتتعارض مع كلام الله وسنة ورسوله r حتى أصبح كثير من الناس يعتقدون في الخرافات والجهالات و يضربون الأمثال الضالة المضلة التي تتصادم مع العقيدة الصحيحة. ومثل هذا الذي يفعله الناس أو يعتقدونه أو تلوكه ألسنتهم بغير تدبر أو روية قد يؤدى إلى الخسران المبين قال تعالى{: وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيم ٌ} [لنــور:15] وبسبب هذه الأخطاء و الخرافات والاعتقادات الخاطئة أصبحنا أضعف أهل الأرض وحل بنا البوار في ديننا و دنيانا حتى ظهر الفساد في البر و البحر بما كسبت أيدينا.
    بل إن كثيرا من الأوامر القرآنية و السنة النبوية هُجرت وضُرب بها عرض الحائط بل ومعظم ما نهى عنه رسول الله r انتهك حتى أصيب المسلمون بما لم يصب به غيرهم من العداوة والبغضاء و القسوة والغلظة وسفك دماء بعضهم لبعض وبغيهم على بعض وظلمهم لبعض. كل هذا من جراء بعدهم عن شرع الله بعد أن بلغت أمتنا قديما من الفخر والمجد و الرفعة والارتقاء ما لم يسبق له نظير ولا يشهد التاريخ بمثله. ملكوا على ضعفهم وقلة عددهم وعدتهم ممالك الأرض ورفعوا راية التوحيد خفاقة فوق الرؤوس فملأوا الأرض توحيداً وإيماناً وعلماً وحكمة وعدلا، ملأوا الأرض بالعلوم والصدقات والصلوات والأذكار والأمر بالمعروف والنهى عن المنكر وعبادة الله الواحد القهار {فَآتَاهُمُ اللّهُ ثَوَابَ الدُّنْيَا وَحُسْنَ ثَوَابِ الآخِرَةِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ} [آل عمران:148.
    وأما الآن فحال الأمة لا يخفي على p] أحد من الذل والهوان والخزي. وذلك نتيجة البعد عن شرع الله وسنة النبي r. وأيم الله إن هذا لعار مبين أن نصل إلى ما نحن فيه وبين أيدينا وحي السماء من قرآن وسنة. ولن ينصلح حالنا حتى نغير ما بأنفسنا ونعود إلى كتاب ربنا وسنة نبينا r. قال تعالى:{لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ } [ الرعد:11 ].
    ونظراً لأن الكلمة أمانة وتبعاتها من أعظم وأجل التبعات. ونظراً لعظم مسئولية الكلمة قال تعالى:{مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ} [ ق :18 ] ولهذا لما سأل معاذ بن جبل رضى الله عنه رسول الله :" وهل نحن مؤاخذون بما نتكلم به يا رسول الله؟ أجاب النبي r :" ثكلتك أمك يا معاذ وهل يكب الناس على وجوههم في النار إلا حصائد ألسنتهم ". ولما سأله أحد صحابته رضوان الله عنهم: يا رسول الله ما أخوف ما تخاف على؟ أخذ رسول الله r بلسان نفسه ثم قال:هذا.
    ولذا قال رسول الله ": إن الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله تعالى ما كان يظن أن تبلغ ما بلغت يكتب الله له بها رضوانه إلى يوم يلقاه، وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله تعالى ما يظن أن تبلغ ما بلغت، يكتب الله له بها سخطه إلى يوم يلقاه ".
    فيجب أن يكون كلامنا وأفعالنا واعتقاداتنا ومعاملاتنا وأسماؤنا موافقة لشرع الله سبحانه وتعالى.

    الحمد لله رب العالمين وأشهد أن لا إله إلا الله أنزل الكتاب تبيانا لكل شيء فما ترك خيرا يقرب إليه إلا ودلنا عليه. وما ترك شرا يباعد عنه إلا حذرنا منه. وأشهد أن محمدا عبده ورسوله المبلغ عن ربه شريعته ووحيه. فما قُبض حتى أتم البلاغ وأقام الحجة على العالمين فتركنا على المحجة البيضاء، ليلها كنهارها لا يزيغ عنها بعدهr إلا هالك .
    [color=#FF0000]وبعد....
    [/color]
    تبقى الأمة الإسلامية صالحة ما صلح رجالها ونساؤها. والصلاح لا يكون إلا بالثبات على دين الله الحق، الذي ارتضاه لعباده. آي لابد من صلاح في الأقوال وصلاح في الأفعال وصلاح في الاعتقادات وصلاح في المعاملات وصلاح في كل نواحي الحياة. وهذا ما سوف نوضح بعضه بما يسر الله لنا في هذا الموضوع الذي تم جمع مادته بفضل الله وتوفيقه من عدة مصادر.
    من المؤسف أن نجد كثيرا من الأمثال الشعبية والأقوال والأفعال والاعتقادات والمعاملات والأسماء تجترئ جرأة غريبة على شرع الله وتتعارض مع كلام الله وسنة ورسوله r حتى أصبح كثير من الناس يعتقدون في الخرافات والجهالات و يضربون الأمثال الضالة المضلة التي تتصادم مع العقيدة الصحيحة. ومثل هذا الذي يفعله الناس أو يعتقدونه أو تلوكه ألسنتهم بغير تدبر أو روية قد يؤدى إلى الخسران المبين قال تعالى{: وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيم ٌ} [لنــور:15] وبسبب هذه الأخطاء و الخرافات والاعتقادات الخاطئة أصبحنا أضعف أهل الأرض وحل بنا البوار في ديننا و دنيانا حتى ظهر الفساد في البر و البحر بما كسبت أيدينا.
    بل إن كثيرا من الأوامر القرآنية و السنة النبوية هُجرت وضُرب بها عرض الحائط بل ومعظم ما نهى عنه رسول الله r انتهك حتى أصيب المسلمون بما لم يصب به غيرهم من العداوة والبغضاء و القسوة والغلظة وسفك دماء بعضهم لبعض وبغيهم على بعض وظلمهم لبعض. كل هذا من جراء بعدهم عن شرع الله بعد أن بلغت أمتنا قديما من الفخر والمجد و الرفعة والارتقاء ما لم يسبق له نظير ولا يشهد التاريخ بمثله. ملكوا على ضعفهم وقلة عددهم وعدتهم ممالك الأرض ورفعوا راية التوحيد خفاقة فوق الرؤوس فملأوا الأرض توحيداً وإيماناً وعلماً وحكمة وعدلا، ملأوا الأرض بالعلوم والصدقات والصلوات والأذكار والأمر بالمعروف والنهى عن المنكر وعبادة الله الواحد القهار {فَآتَاهُمُ اللّهُ ثَوَابَ الدُّنْيَا وَحُسْنَ ثَوَابِ الآخِرَةِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ} [آل عمران:148.
    وأما الآن فحال الأمة لا يخفي على p] أحد من الذل والهوان والخزي. وذلك نتيجة البعد عن شرع الله وسنة النبي r. وأيم الله إن هذا لعار مبين أن نصل إلى ما نحن فيه وبين أيدينا وحي السماء من قرآن وسنة. ولن ينصلح حالنا حتى نغير ما بأنفسنا ونعود إلى كتاب ربنا وسنة نبينا r. قال تعالى:{لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ } [ الرعد:11 ].
    ونظراً لأن الكلمة أمانة وتبعاتها من أعظم وأجل التبعات. ونظراً لعظم مسئولية الكلمة قال تعالى:{مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ} [ ق :18 ] ولهذا لما سأل معاذ بن جبل رضى الله عنه رسول الله :" وهل نحن مؤاخذون بما نتكلم به يا رسول الله؟ أجاب النبي r :" ثكلتك أمك يا معاذ وهل يكب الناس على وجوههم في النار إلا حصائد ألسنتهم ". ولما سأله أحد صحابته رضوان الله عنهم: يا رسول الله ما أخوف ما تخاف على؟ أخذ رسول الله بلسان نفسه ثم قال:هذا.
    ولذا قال رسول الله ": إن الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله تعالى ما كان يظن أن تبلغ ما بلغت يكتب الله له بها رضوانه إلى يوم يلقاه، وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله تعالى ما يظن أن تبلغ ما بلغت، يكتب الله له بها سخطه إلى يوم يلقاه ".
    فيجب أن يكون كلامنا وأفعالنا واعتقاداتنا ومعاملاتنا وأسماؤنا موافقة لشرع الله سبحانه وتعالى.

    [color=#0080FF]والان مع اجزاء الكتاب :-[/color]

    اولا : الأقوال و الأمثال الخاطئة
    أضغط هنا للتحميل
    ثانياً:الأفعال الخاطئة
    أضغط هنا للتحميل
    ثالثا : الاعتقادات الخاطئة والخرافات
    أضغط هنا للتحميل
    رابعا : المعاملات المادية الخاطئة
    أضغط هنا للتحميل
    خامسا : :الأسماء الخاطئة
    أضغط هنا للتحميل

    كلمه فك الظغط للملفات المضغوطه هى :- http://www.3arabsoft.com
    [color=#0080FF] اتمنى ان تستفيدوا من الكتاب وانتظر ردودكم [/color][/center]

  2. التعليقاتاظهار التعليقات
  3. hamada 16-11-07
    [color=#BF0000][b][center]كتاب جميل مجهود مميز تشكر عليه كثيرا[/center][/b][/color]
  4. D3MO 16-11-07
    عرض و تحليل ممتاز جدا أخي العزيز بارك الله فيك
    و للعلم الشيخ ياسر البرهامي من العلماء الافاضل الذين تحب ان تستمع و تقرأ لما بقولون
    لذا أعتقد أن الكتاب بأكمله يحمل معاني كثيرة مفيدة و عظات مهمه
    حسن أختيار من الاساس منك يا اخي لان الموضوع انتشر كثيرا و اصبحت معظم الفاظنا المتداوله خطأو لكننا لا نعلم
    جاري التحميل و الشكر الجزيل
  5. dareena 17-11-07
    [color=#008000][b]كتبت واصبت الأختيار اخي الكريم .....

    وباعتقادي الخاص ارى ان مثل هذه المواضيع يجب ان يكون التركيز عليها كبير

    لأننا دائما وبطبيعتنا نرى ونبحث المواضيع والامور الكبيره غافلين عن الصغائر وغير مدركين لأنتشارها وكثرتها في حياتنا

    اليوميه....

    فجزاك الله خيرا عني وعن كل من استفاد من موضوعك....

    ولا تحرمنا من جديدك....[/b][/color]
  6. الريويش 18-11-07
    والله شي عظيم ( جزاك الله خير )
  7. عسولة المغرب 18-11-07
    موضوع اكثر من رائع جزاك الله كل خير اخي
  8. Dr.D 23-11-07
    [color=#80BF00] موضوع رائع ومفيد [/color]



    ودمتم سالمين
  9. ابو شامه 09-01-08
    طرح جميل ورائع
  10. med0012 12-01-08
    شكرا لك على الموضوع أيها المراقب الرائع
  11. السرحان 12-01-08
    [color=#808040][size=7][h4:2guvb7sq][center][i][b]موضوع رائع جداً

    وبارك الله فيـــــك

    [/b][/i][/center][/h4:2guvb7sq][/size][/color]
الزوار وجدوا هذه الصفحه بالبحث عن :

كتاب احذر اقوال وافعال خاطئه

الكلمات الدلالية (Tags): اقوال, رد, شكرا, كتاب, لك

امثال شعبية خاطئة

افعال خاطئه عند استماع القران

افعال خاطئة عند سماع القران

افعال خاطئه عند سماع القران

اقوال ، وافعال خاطئة

اقوال وافعال خاطئة

كتاب اقوال وافعال خاطئة

امثال شعبيه خاطئه

افعال خاطئة عند استماع القران

جملة من الخرافات والاعتقادات الخاطئة

بعض الكلمات الخطأالتي نرددها كثيرا

أمثال شعبية خاطئة

افعال خاطئة عند الاستماع الى القران الكريم

اقوال خاطئة جمع طلعت زهران تحميلاقوال وافعالمقال الافعال الخاطئه و الصحيحه احذر أقوال وأفعال واعتقادات خاطئةالمقولات الخاطئة فى الدينامثال شعبيه خاطئةالاسلام ( مقولات خاطئةامثال عربيه خاطئةما هى الافعال الخاطئه فى استماع القران الكريمافعال خاطئه وافعال صحيحهماهي تخالف استماع القرانأمثال عربية خاطئةطلعت زهرانالشيخ طلعت زهرانالافعال الخاطئة عند استماع القرانامثال عن الافعالافعال خاطئه في استماع القرانأفعال خاطئة في الإسلامافعال خاطئة عند قراءة القران ماهي الافعال التي تخالف استماع القرانامثال شعبية صحيحة جملة من الخرافات والإعتقادات الخاطئةمقولة شعبيه مغلوطهاقوال وافعال خاطئه وصحيحه في العقيدهامثلة شعبية خاطئةافعال خاطئه في استماع القران الكريمما هى الأقوال والأفعال الخاطئة فى الدين امثله شعبيه نها الشرع عنهاافعال خاطئه عندسماع القرانأفعال خاطئه عند الأستماع إلى القراناقوال وافعال خاطئة فى الدينهناك افعال خاطئه عند استماع القراءنافعال خاطئه عند قراة القران ماهي الافعال الخاطئه عند استماع القرانماهي افعال تخالف استماع القرانخرافات واعتقادات العقائدكتاب الفاظ تخالف العقيدة للشيخ طلعت زهران


مقالات مشابهة
  1. الإصدار المائة و أربعة للعمليات الجهادية المصورة لجيش رجال الطريقة النقشبندية
  2. وداعا.. رسول الله

Search Engine Optimization by vBSEO